أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى. أو التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات بالضغط هنا.

..:: تخبر إدارة منتدانا أن باب الإشراف مفتوح أمام كافة الأعضاء وتثمثل شروطه في القيام بمواضيع شخصية مميزة في مجال اختصاصاتكم وسيتم اختيار المشرفين ذوي الكفاءات في قسم أخبار منتدانا ::..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

ساعــة المنتــدى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 

.: عدد زوار منتدانا :.


    مضغ العلكة يزيد انطلاق الزئبق في الدم

    شاطر
    avatar
    houda
    مشرفة منتدى الأشغال اليدوية وتصميم الديكور
    مشرفة منتدى الأشغال اليدوية وتصميم الديكور

    عدد المساهمات : 63
    انثى العمر : 23
    المزاج : نشيطة
    نقاط الإبداع : 84
    تقييم مساهماتي : 6
    تاريخ التسجيل : 25/01/2010

    m6 مضغ العلكة يزيد انطلاق الزئبق في الدم

    مُساهمة من طرف houda في الخميس 4 مارس 2010 - 9:19

    مضغ العلكة يزيد انطلاق الزئبق في الدم

    حذر باحثون مختصون من أن مضغ العلكة بقسوة أو الإكثار منها, يسبب تحطم وتكسر مزيج الملغم الموجود في حشوات الأسنان, مما يؤدي إلى انطلاق كميات كبيرة من عنصر الزئبق السام إلى الدم والبول .

    ووجد العلماء في مستشفى جامعة ساهلجرينسكا بمدينة جوتنبيرغ غربي السويد, أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة لمدة خمس ساعات يوميا على الأقل يملكون مستويات عالية من الزئبق في عينات الدم والبول التي جمعت منهم, مما يشير إلى خطر إصابتهم بالتسمم الزئبقي
    .

    وأوضح هؤلاء أن الزئبق عنصر سام يؤثر بصورة سلبية على الدماغ والجهاز العصبي المركزي والكلى عند الإنسان ويسبب تلف الأنسجة والخلايا الحساسة
    .

    واستند الباحثون في دراستهم التي نشرتها صحيفة (آفتونبلاديت) السويدية , الصادرة في ستوكهولم, وصحيفة (إندبندنت) البريطانية, على متابعة 17 شخصا يملكون خمس حشوات زئبقية على الأقل في أسنانهم, ومضغوا العلكة بمعدل خمس ساعات يوميا, حيث استهلكوا سبع قطع من العلكة, ومقارنتهم بمجموعة أخرى من الأشخاص الذين يملكون نفس العدد من حشوات الأسنان ولكنهم مضغوا العلكة بمعدل 30 دقيقة أسبوعيا
    .

    ولاحظ هؤلاء أن مستويات الزئبق كانت أعلى بحوالي الضعف في دماء الأشخاص الذين أكثروا من مضغ العلكة وأعلى بثلاث مرات في عيناتهم البولية وعند تنفسهم من الأشخاص الذين لم يعتادوا على العلكة, منوهين إلى أن مستويات الزئبق ارتفعت بشكل يتناسب طرديا مع عدد حشوات الأسنان الموجودة, أي كلما زاد العدد, ارتفعت نسبة الزئبق في الدم والبول
    .
    تحذير طبي: مضغ العلكة يزيد انطلاق الزئبق في الدم

    حذر باحثون مختصون من أن مضغ العلكة بقسوة أو الإكثار منها, يسبب تحطم وتكسر مزيج الملغم الموجود في حشوات الأسنان, مما يؤدي إلى انطلاق كميات كبيرة من عنصر الزئبق السام إلى الدم والبول
    .

    ووجد العلماء في مستشفى جامعة ساهلجرينسكا بمدينة جوتنبيرغ غربي السويد, أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة لمدة خمس ساعات يوميا على الأقل يملكون مستويات عالية من الزئبق في عينات الدم والبول التي جمعت منهم, مما يشير إلى خطر إصابتهم بالتسمم الزئبقي
    .

    وأوضح هؤلاء أن الزئبق عنصر سام يؤثر بصورة سلبية على الدماغ والجهاز العصبي المركزي والكلى عند الإنسان ويسبب تلف الأنسجة والخلايا الحساسة
    .

    واستند الباحثون في دراستهم التي نشرتها صحيفة ( آفتونبلاديت) السويدية, الصادرة في ستوكهولم, وصحيفة (إندبندنت) البريطانية, على متابعة 17 شخصا يملكون خمس حشوات زئبقية على الأقل في أسنانهم, ومضغوا العلكة بمعدل خمس ساعات يوميا, حيث استهلكوا سبع قطع من العلكة, ومقارنتهم بمجموعة أخرى من الأشخاص الذين يملكون نفس العدد من حشوات الأسنان ولكنهم مضغوا العلكة بمعدل 30 دقيقة أسبوعيا
    .

    ولاحظ هؤلاء أن مستويات الزئبق كانت أعلى بحوالي الضعف في دماء الأشخاص الذين أكثروا من مضغ العلكة وأعلى بثلاث مرات في عيناتهم البولية وعند تنفسهم من الأشخاص الذين لم يعتادوا على العلكة, منوهين إلى أن مستويات الزئبق ارتفعت بشكل يتناسب طرديا مع عدد حشوات الأسنان الموجودة, أي كلما زاد العدد , ارتفعت نسبة الزئبق في الدم والبول
    .


    حذر باحثون مختصون في بلجيكا , من أن مضغ العلكة قد يسهم في الإصابة بأمراض القلب بشكل غير مباشر من خلال تشجيع بكتيريا الفم على إفراز السموم المسببة لالتهابات اللثة والأسنان التي تعتبر بدورها عاملاً يزيد خطر الإصابات القلبية.

    وأوضح هؤلاء أن البكتيريا التي تعيش في الجيوب والشقوق الموجودة حول الأسنان تفرز مواد التهابية وسموما داخلية تسمى اندوتوكسين إلى الدورة الدموية , ويتسارع معدل إفرازها مع عملية المضغ , حيث يسبب مضغ العلكة 50 مرة على كل جهة في الفم زيادة ملحوظة في إنتاج هذه السموم التي تؤدي بدورها إلى الإصابة بحالة شديدة من التهابات اللثة وأمراض الأسنان

    وأشار الأطباء البلجيكيون في الدراسة التي نشرتها مجلة " طب اللثة وما حول الأسنان " المختصة إلى أن أمراض اللثة هي أهم المصادر الرئيسية للمكونات والمواد الالتهابية التي تدخل إلى الدورة الدموية وتزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب .
    ................
    تحياتــي
    لاتنسوا الردود





    قد تكون اللؤلؤة أنقى شي في البحر
    قد تكون قطره الندى أصفى شي في الوجود
    لكن الشيء الأكيد أن وجودك في منتدانا إبداع
    هو قمة الروعة . قمة الخيال . قمة الجمال
    لقد أصبحت المنتديات تضم أروع نجوم الكون

    فأهلا وسهلا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018 - 17:16