أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى. أو التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات بالضغط هنا.

..:: تخبر إدارة منتدانا أن باب الإشراف مفتوح أمام كافة الأعضاء وتثمثل شروطه في القيام بمواضيع شخصية مميزة في مجال اختصاصاتكم وسيتم اختيار المشرفين ذوي الكفاءات في قسم أخبار منتدانا ::..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

ساعــة المنتــدى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 

.: عدد زوار منتدانا :.


    الاعتذار قوة وليس ضعف

    شاطر
    avatar
    jawad
    مشرف منتدى الشعر وعطر القوافي
    مشرف منتدى الشعر وعطر القوافي

    عدد المساهمات : 161
    ذكر نقاط الإبداع : 291
    تقييم مساهماتي : 21
    تاريخ التسجيل : 11/08/2008

    الاعتذار قوة وليس ضعف

    مُساهمة من طرف jawad في الثلاثاء 8 سبتمبر 2009 - 10:38

    الاعتذار قوة وليس ضعف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هذه الحياة نعيشها تطل علينا بأيام سعيدة

    كما تمطرنا بأيام حزينة نتعامل معها من خلال مشاعرنا

    فرح....ضيق....حزن...محبة....كره...رضى....غضب

    جميل ان نبقى على اتصال بما يجرى داخلنا

    لكن هل هذا يعطينا العذر ان نتجاهل مشاعر الغير ان نجرح مشاعرهم نتعدى على حقوقهم او ان ندوس على كرامتهم؟

    للأسف.. هذا ما يقوم به الكثير منا معتقدين بأننا مركز الحياة وعلى الاخرين ان يتحملوا ما يصدر عنا

    قد نخطى ولكن دائما لدينا الاسباب التى دفعتنا الى ذلك فتجدنا ابرع من يقدم الاعذار لا الاعتذار

    نحن لا نعانى فقط من الجهل بأساليب الاعتذار

    ولكننا نكابر ونتعالى ونعتبر الاعتذار هزيمة او ضعف انقاص للشخصية والمقام وكأننا نعيش فى حرب دائمة مع الغير

    فتجد ان

    الام تنصح ابنتها بعدم الاعتذار لزوجها كى لا يكبر رأسه

    والاب ينصح الابن بعدم الاعتذار لان رجل البيت لا يعتذر

    والمدير لا يعتذر للموظف لان مركزه لايسمح له بذلك

    والمعلمة لا تعتذر للطالبة لان ذلك سوف ينقص من احترام الطالبات لها

    سيدة المنزل لا تعتذر للخادمة

    وكثير وكثير .............

    أنا أسف

    كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟

    كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولدواينا قلبا مكسورا اوكرامة مجروحة ولعادت المياة الى مجاريها فى كثير العلاقات المتصدعة

    كم يمر علينا من الاشكاليات التى تحل لو قدم اعتذار بسيط بدل من تقديم الاعذار التى لا تراعى شعور الغير

    او اطلاق الاتهامات للهروب من الموقف لماذا كل ذلك؟

    ببساطة لانه من الصعب علينا الاعتراف بالمسؤوليه تجاه تصرفاتنا

    لان الغير هو من يخطى وليس نحن بل فى كثير من الاحيان نرمى اللوم على الظروف او على اى شماعة اخرى بشرط ان لا تكون شماعتنا

    ان الاعتذار مهارة من المهارات

    الاتصال الاجتماعية ... مكون من ثلاث نقاط اساسية

    اولا : ان تشعر بالندم عما صدر منك

    ثانيا : ان تتحمل المسؤولية

    ثالثا : ان تكون لديك الرغبة فى اصلاح الوضع

    لا تنسى ان تبتعد عن تقديم الاعتذار المزيف مثل انا اسف ولكن ...........!!؟؟

    وتبدا بسرد الظروف التى جعلتك تقوم بالتصرف الذى تعرف تماما انه خاطئ

    او تقول انا اسف لانك لم تسمعنى جيدا هنا ترد الخطأ على المتلقى وتشككه بسمعه

    ما يجب ان تفعله هو ان تقدم الاعتذار بنية صادقة معترفا بالاذى الذى وقع على الاخر

    وياحبذا لو قدمت نوعا من الترضية ويجب ان يكون الصوت معبرا وكذلك تعبير الوجه

    هناك نقطه مهمة يجب الانتباه لها الا وهى انك يتقديم الاعتذار لا يعنى بالضرورة ان يتقبله الاخر

    انت قمت بذلك لانك قررت تحمل مسؤولية تصرفك المهم عليك ان تتوقع عند تقديم الاعتذار ان المتلقى قد يحتاج الى وقت لتقبل اعذارك واحيانا اخرى قد يرفض اعتذارك

    وهذا لا يخلى مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر

    اخيرا

    من يريد ان يصبح وحيدا فليتكبر وليتجبر وليعش فى مركز الحياة الذى لا يراه سواه

    ومن يريد العيش مع الناس يرتقى بهم لا عليهم فليتعلم فن الاعتذار

    انا اسف لكل من اخطأت معهم او ضايقتهم بتصرف غير لائق

    تقبلو اعتذارى وحبى وتقديرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:00