أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى. أو التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات بالضغط هنا.

..:: تخبر إدارة منتدانا أن باب الإشراف مفتوح أمام كافة الأعضاء وتثمثل شروطه في القيام بمواضيع شخصية مميزة في مجال اختصاصاتكم وسيتم اختيار المشرفين ذوي الكفاءات في قسم أخبار منتدانا ::..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

ساعــة المنتــدى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 

.: عدد زوار منتدانا :.


    لماذا تفشل علاقة الصداقة؟

    شاطر
    avatar
    jawad
    مشرف منتدى الشعر وعطر القوافي
    مشرف منتدى الشعر وعطر القوافي

    عدد المساهمات : 161
    ذكر نقاط الإبداع : 291
    تقييم مساهماتي : 21
    تاريخ التسجيل : 11/08/2008

    لماذا تفشل علاقة الصداقة؟

    مُساهمة من طرف jawad في الجمعة 28 أغسطس 2009 - 18:11

    الصداقة

    لماذا تفشل علاقة الصداقة؟

    * الفشل:
    - الفشل هو مضاد لكلمة النجاح، ويشار إلى الفشل بأنه حالة لا يستطع الفرد تلبية أهدافه الراغب فى تحقيقها.

    ومعايير الحكم على الفشل تعتمد على سياق استخدامه بالنسبة لكل شخص واعتقاده الذاتى لهذه المعايير .. فقد يكون الفشل عند شخص هو نجاح بالنسبة لشخص آخر مثل المنافسة فى المسابقات: فخسارة أحد المتسابقين تعنى نجاح الطرف الآخر المشترك معه فى هذه المنافسة، وبالمثل درجات النجاح أو الفشل المتعددة فى المواقف المختلفة تخضع للحكم الفردى.

    العلاقات الإنسانية متعددة، وأية علاقة تتبلور من خلال التعامل المتبادل بين طرفين أو أكثر. وقد تستمر وهذا ما نسميه بالنجاح والمداومة فى العلاقة أو أن تنتهى بالفشل والتوقف عن صفة التبادلية بين الطرفين. ولذا يمكننا القول بأن معايير الفشل ليست فقط تختلف من شخص لآخر وإنما تختلف باختلاف العلاقات من: علاقة زواج - علاقة عمل - علاقة صداقة - علاقة حب - علاقة زمالة الدراسة ... الخ.

    * لماذا تفشل العلاقات المختلفة؟
    المشاكل التى تنشأ من علاقات الأشخاص عند اتصالهم ببعضهم البعض هو نوع آخر من الضغوط ..

    - ولماذا تخسر الصديق بعد هذه العلاقة الوطيدة التى جمعت بينكما؟

    - مفهوم الصداقة:
    الصداقة هى علاقة تتم فى إطار كل ما يمكن أن نصفه "بالمتبادل"، أى إطار من المعرفة المتبادلة، الاحترام المتبادل، العاطفة المتبادلة، القبول المتبادل، الولاء المتبادل. ومفهوم التبادل هنا يكون من أجل صالح الطرف الأخر ومنفعته قبل منفعة النفس والبعد عن الذات.
    ويسير مفهوم الصداقة فى إطار هذا السلوك المتبادل من إسداء النصائح، مشاركة الصعاب وأوقات المحنة، فالصديق هو من يُظهر رد الفعل الإيجابى الفورى .. والصداقة أيضاً هى تبادل الثقة وتجنب فعل ما يؤذى الغير.

    - قيم الصداقة:
    - إظهار التعاطف والعاطفة فى أكثر صورها الإيجابية.
    - الرغبة الداخلية فى تمنى الأفضل للطرف الآخر.
    - الإخلاص فى المواقف التى يصعب على الشخص العادى الإفصاح عن الحقيقة.
    - الفهم المتبادل.
    - الإحساس بالمشاعر العميقة من الطرف الآخر بدون التعبير وخاصة عند الاحتياج إلى المساعدة فى وقت الأزمات.

    - فشل علاقة الصداقة:
    متى تسقط علاقة الأصدقاء وتنهار؟ وما هى أسباب هذا الانهيار؟ وهل يحدث هذا الفشل فى العلاقة فجأة أم تدريجياً حيث توجد علامات تنبؤ بهذا الانهيار؟

    لا توجد إجابة قاطعة تُجزم بفشل علاقة الصداقة، لكن أغلب علاقات الصداقة تفشل لإحدى هذه الأسباب الثلاثة:
    1- التغير.
    2- الإهمال.
    3- خيانة الثقة.

    - التغير:
    التغير الذى يحدث لأحد طرفى العلاقة هو السبب الأعظم فى انكسار علاقة الأصدقاء سواء أكان هذا التغيير للأفضل أم للأسوأ. وعامل التغيير هنا ينقسم إلى شقين شق وجدانى والشق الآخر عملى وملموس.

    فتحقيق أحد طرفى هذه العلاقة لحلم يراوده قبل الآخر يسبب له الغيرة أو الغضب ومن ثَّم فتور العلاقة وفشلها، والأمثلة على ذلك كثيرة مثل زواج طرف قبل الآخر - الحصول على منصب وظيفى مرموق - الانغماس فى علاقة رومانسية.

    وبما أننا بشر وطبيعتنا تقر بأن كل واحد منا بداخله حب الذات وتفضيلها على أى ذات أخرى خارجة عن نطاقها "حب ذات النفس أكثر من ذات الغير" فقد تظهر الغيرة التى دائماً ما تتمثل فى هذه العبارة "لماذا الغير وليس أنا".

    أو أن يظهر الغضب من الطرف الآخر من انشغاله بعلاقة الحب الجديدة أو بأعبائه الوظيفية وقلة الانشغال بالصديق. فمفعول الصداقة يستمر مع الاهتمام والتواصل وعدم الابتعاد لفترات طويلة من الزمن.

    - الإهمال:
    الإهمال المتمثل فى عدم التواصل يقتل الصداقة، فالصداقة مثل الأسماك التى تكون حركتها فى المياه دائماً بالاندفاع لأعلى وإلا ستموت فإذا لم تغذى ويصيبها الركود فسوف تنتهى وتموت.

    فأنت تعلم جيداً تاريخ عيد ميلاد صديقك لكنك مشغول ولاتحتفل به حيث تخبر نفسك "صديقى متفهم لانشغالى هذا"، لكنه على العكس مع عدم توجيه الاهتمام ينتج الضجر ثم الضيق، وعندما نكون منشغلين فدائماً ما يتجه تفكيرنا إلى من سيلتمس الأعذار لنا ممن نحبهم بالطبع ونعتقد بأن هذا شيئاً سهلاً .. لكن الصداقة ليست بالأمر الهين.

    انتبه إلى علامات الضجر التى تبدأ فى الظهور على صديقك والتى تنبؤ بإهمالك له: إذا بدأ فى الشكوى/ وسواء أكنت أنت السبب أم الطرف الآخر فالشرخ سيبدأ، والإهمال تكون بداياته عند الشعور بالاحتياج الشديد للطرف الآخر لكنه غائباً عنك.

    - الخيانة (سم الصداقة):
    أنت تثق فى صديقك/صديقتك تقص له/لها كافة تفاصيل حياتك، ثم تجده أو تجدها تحكى هذه التفاصيل لطرف ثالث ورابع أو لأكثر من هذا العدد بكثير. وإذا كان الإهمال والتغير من أكثر الأسباب شيوعاً فى فشل علاقة الأصدقاء،فالخيانة مؤلمة لأن الإيذاء منها أقوى لأن الصديق يعلم أدق أسرارك. وليس الخيانة هو كشف الأسرار للغير وإنما أيضاً التخلى عن الصديق وقت الاحتياج والشدة، وهذا يولد الخيانة المتبادلة حيث يقوم الطرف الآخر الذى تعرض لها بممارستها وهنا تأخذ صفة الانتقام ويكون فشل علاقة الصداقة فى هذه المرحلة نهائياً ودون رجوع.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017 - 7:46